الصيد، الرماية و الفروسية

الصيد بالقوس

الرمي بالقوس و السهم
0 659

يتوجب على كل صياد كيفما كان ان يتعلم ويتدرب على كيفية استعمال سلاحه، فالصيد المتقن يعتمد بالدرجة الأولى على قدرة الرامي على التحكم في سلاحه، سواء اكان بندقية صيد، سكينا او قوسا.

اذا كان الرامي يفضل استعمال القوس في الصيد، فذلك يعني تحديا إضافيا له وهو القوة البدنية الكافية و اللازمة لتوجيه القوس و اطلاق سهامه، و بالتالي فيجب على الصياد التدرب بشكل مستمر، ليس فقط من اجل ان يكون دقيقا في التصويب ، بل أيضا من اجل تسليح قوسه. غالبا ما يمكن تمييز القوس التقليدي عن القوس المركب : ليس هنالك فرق في التدريب اللازم سواء للتعامل مع القوس التقليدي او القوس المركب، لكن القوس المركب يكون في الغالب مزودا بأجهزة للرؤية على خلاف القوس التقليدي. يجب على الصياد ان يضع نصب عينيه القدرة على السيطرة على قوسه في بيئات متنوعة وظروف مناخية متغيرة جدا، ناهيك عن التوتر والتوقيت الذي تتحكم به الفريسة.

كيف يمكن لك ان تتعامل باحترافية مع قوسك ومع التحديات المحيطة بك؟
عندما تقف امام هدف ما، خذ وقتك لضبط الاتجاه والتحكم في حركتك قبل ان تقوم بإطلاق السهم في المكان والزمان المناسبين. على بعد امتار قليلة من الفريسة، ستجد ان كل انتباهك موجه نحو تنقلاتها و تحركاتها. تأكد من غياب أي اغصان او معيقات قد تسبب انحراف السهم عن مساره، او تمنع وصوله الفريسة، و لا تقم بإصدار أي حركة مفاجئة تسبب فرار فريستك.

من مميزات الصيد باستعمال القوس انه يدربك على تركيز رجليك على الأرض وبالتالي تركيز نظرك. فيما يتعلق بالقوة البدنية اللازمة للتحكم في قوسك، لا تطلق سهاما كثيرة فهذا خطا شائع. لماذا ؟ لانه ببساطة يجب ان يستقر سهمك الأول في جسد فريستك. اختر القوس الذي لا يتطلب منك جهدا بدنيا كبيرا اثناء الصيد، بحيث تكون هادئا قدر الإمكان اثناء مراقبتك للفريسة والا فرت بعيدا.

اترك رد